الصحة والرياضة

مصادر فيتامين b12 النباتية

مصادر فيتامين b12 النباتية ، ما هو هذا الفيتامين وما هي اهمية تناوله ؟ كيف يؤثر قلة الفيتامين على اجسامنا .

مصادر فيتامين b12 النباتية

مصادر فيتامين b12 النباتية
مصادر فيتامين b12 النباتية

ما هو فيتامين b12 ؟

أحد الفيتامينات التي تذوب في الماء وتوجد طبيعيًا في بعض الأطعمة، وكذلك توجد منها مكملات غذائية، ويوجد بالعديد من الأشكال المختلفة لكن بكل حالاته فهو يحتوي على عنصر الكوبالت .

ما اهمية فيتامين b12 ؟

أهمية فيتامين B12 تكمن في كونه عنصر مطلوب من أجل تكوين كرات دم حمراء صحية ، من أجل العمليات العصبية وصنع الـ DNA في الجسم البشري .

ما هي مصادر فيتامين b12 النباتية ؟

– فيتامين B12 مع الأسف لا يتوافر في صورة نباتية بحتة ، لكن هناك بعض الحلول المتوفرة التي تُمكّن النباتيين أيضًا من الحصول على ما يكفي حاجتهم من الفيتامين .
– أحد الحلول هو رقائق أو حبوب الإفطار ، بعض الأنواع توفّر في الرقائق بعض الفيتامينات والمعادن وأحدها B12 ، لذا إن كنت نباتيًا بإمكانك البحث عن تلك الأنواع وتناولها كفطور
هناك أيضًا الخميرة المعدلة التي يمكن مزجها مع الماء وشربها أو أخذها على هيئة أقراص .
– خيار آخر مثالي للنباتيين وهو الحليب غير الحيواني ، مثل حليب الأرض والصويا واللوز ، صحيح أنهم يوفرون كمية قليلة من الفيتامين ، إلا أن بعض الشركات توفر منتجات مُعدلة مضاف إليها الكميات المناسبة من الفيتامين .
– هذا بالنسبة للخيارات النباتية البحتة والتي على الأغلب تكون مُعدلة ، لكن بعض النباتيين الذين يسمح نظامهم الغذائي بالبيض والجبن ومنتجات الألبان ، فيُفضل تناولها لما تحتويه على كميات مناسبة وطبيعية .
– آخر الحلول هو تناول أقراص مكملات غذائية من فيتامين B12 لوحده أو مع مجموعة أخرى من الفيتامينات والمعادن ، في كل الحالات بأقراص المكملات الغذائية تحتوي على النسب الكافية من الفيتامين وتضمن الحصول على ما يكفي منه يوميًا .
– فيتامين B12 متوافر بكثرة في اللحوم الحيوانية على وجه الخصوص ، خصوصًا في اللحم الأحمر وكبد الحيوانات والكلى ، أيضًا الأسماك والمنتجات البحرية مثل السردين الغني بالفيتامينات والمعادن ، والبطلينوس أو الأصداف البحرية والتونا والسلمون المرقط ، حيث يوفرون كميات كافية جدًا من الفيتامين من خلال الحصص الفردية في الطعام المنتجات الحيوانية أيًا لها حصتها من الفيتامين .

تأثير قلة فيتامين b12

– فيتامين B12 مرتبط بالبروتينات في الطعام ، ويتم تحريره عن طريق عمل حمض الهيدروكلوريك ووالإنزيمات المعدية الهاضمة للبروتين وهو أحد أهم الفيتامينات للجسم ، لذا نقصه يُسبب مشاكل عديدة .
– أحد الأمراض المناعية وهي فقر الدم الخبيث ( Pernicious Anemia ) يؤثر على الجدار الداخلي للمعدة مما يؤدي إلى تدمير الخلايا المفرزة لحمض الهيدروكلوريك وبالتالي عدم امتصاص فيتامين B12 ، وبالتالي يؤدي إلى نقصه وبعض الأمراض مثل الاضطرابات العصبية وبعض أنواع الأنيميا الناتجة عن خلل في تكوين كرات الدم الحمراء .
– لذا من المهم جدًا أخذ الجرعات الكافية اليومية من B12 والتي تختلف طبعًا باختلاف الحالة والسن ، فمن المؤكد أن احتياجات الأطفال من الفيتامينات تختلف عن البالغين وعن السيدات الحوامل أو المرضعات .
– بالنسبة للرضع ونسبتهم من الفيتامين تكون ضمن الرضاعة الطبيعية أو يكون الفيتامين متوفر ضمن تركيبة الحليب المخصص لهم ، بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا والبالغين في النسبة المقررة لهم هي 2.6 ميكروجرام ، النسبة المخصصة للحوامل والمرضعات تكون أكبر بالتأكيد لتغطية احتياجات جسد المرأة والطفل .
– أيضًا يتمكن الجسم من الاحتفاظ بالفائض من الفيتامين عن طريق تخزينه في الكبد لحين الحاجة لاستخدامه ، لذلك يجب الانتباه عند أخذ الفيتامين خصوصًا لو كان عن طريق المكملات الغذائية كالأقراص أو الحقن أو غيرها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق