تكميم المعدة

تكميم المعدة

تكميم المعدة عملية للتخلص من الوزن الزائد وهي الحل الجذري للقضاء على آفة السمنة .

تعرف على جميع تفاصيل عملية تكميم المعدة

تكميم المعدة
تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة هي إحدى إجراءات جراحة السمنة المعروفة أيضًا باسم تكميم المعدة الرأسية أو تقليص حجم المعدة .
تهدف هذه العملية إلى تقليص سعة المعدة ، مما يساعد على تحقيق فقدان الوزن عن طريق تقليل كمية الطعام التي يستطيع المريض تناوله .

في عملية تكميم المعدة يتم إزالة جزء كبير من المعدة مما يؤدي إلى تكوين معدة بحجم أصغر وشكل أنبوبي .
تقليل حجم المعدة يؤدي إلى شعور المريض بالشبع بسرعة أكبر ويجعله يشعر بالشبع بكميات أقل من الطعام .
وبالتالي يتم تقليل الاحتمالات لتناول كميات كبيرة من الطعام ويساهم في فقدان الوزن .

تتم عملية تكميم المعدة عادةً بواسطة جراحة منظارية ، حيث يتم إدخال أدوات صغيرة عبر شق صغير في البطن .
يتم إزالة جزء من المعدة ويتم تثبيت الجزء المتبقي بشكل أنبوبي ، قد يتم استخدام مشبك أو أداة خاصة لإغلاق المعدة الجديدة وتأمينها في مكانها .

تكميم المعدة تعتبر إجراء جراحي جدية وتحتاج إلى استشارة طبيب جراح مختص في جراحة السمنة والمتابعة الطبية المناسبة بعد العملية .
تستطيع هذه العملية مساعدة الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة في فقدان الوزن وتحسين صحتهم ، لكنها ليست علاجًا نهائيًا ويجب أن تترافق مع تغييرات في نمط الحياة الصحية مثل اتباع نظام غذائي مناسب وممارسة النشاط البدني .

طريقة عملية تكميم المعدة

– التقييم الطبي : يتطلب إجراء تكميم المعدة التقييم الطبي المتعمق للمريض ، يجب أن يتم فحص الحالة الصحية العامة وتقييم الوزن وتاريخ السمنة والتجارب السابقة في فقدان الوزن .
قد يتم أيضًا إجراء فحوصات مختبرية وفحوصات تصويرية لتقييم حالة المعدة والأمعاء .
– التحضير للعملية : قبل العملية ، يمكن أن يُطلَب من المريض تغيير نمط حياته الغذائي وإجراء تمارين رياضية للتحضير للعملية وتقليل الدهون المحيطة بالمعدة .
– إجراء العملية : يتم إجراء تكميم المعدة عادةً بواسطة جراحة منظارية، وهي تقنية جراحية تستخدم أدوات صغيرة وكاميرا صغيرة ( منظار ) التي تُدخَل عبر شق صغير في البطن ، يتم إزالة جزء كبير من المعدة ، ويتم تحويلها إلى معدة أصغر بشكل أنبوبي .
الانتهاء من العملية : يتم إغلاق الشقوق الجراحية غرز ، وتوضع ضمادة على المنطقة المصابة .
فترة ما بعد العملية : يُراقب المريض في العناية المركزة لفترة قصيرة بعد العملية ، ثم يتم نقله إلى الغرفة ، قد يُطلب من المريض البقاء في المستشفى لبضعة أيام للمتابعة وضمان عدم وجود مضاعفات .

الفئة المستهدفة لعملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة تعتبر خيارًا للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ولم يتمكنوا من فقدان الوزن بواسطة الوسائل التقليدية مثل اتباع نظام غذائي وممارسة النشاط البدني .
الفئة المستهدفة لعملية تكميم المعدة تشمل :

– الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة : يتم تحديد السمنة المفرطة عادة بواسطة مؤشر كتلة الجسم ( Body Mass Index – BMI ) ، حيث يكون الـ BMI أكبر من 40 ، قد يتم أيضًا النظر في إجراء عملية التكميم إذا كان الـ BMI بين 35 و40 مع وجود مشاكل صحية مرتبطة بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري .

– الأشخاص الذين فشلوا في فقدان الوزن بواسطة الوسائل التقليدية : إذا كان المريض قد حاول لفترة طويلة فقدان الوزن من خلال الحمية الغذائية وممارسة الرياضة ولكن لم يحقق نتائج ملموسة ، فقد تكون عملية تكميم المعدة خيارًا مناسبًا .

– الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية ناتجة عن السمنة : السمنة المفرطة يمكن أن تتسبب في مشاكل صحية خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم ، السكري ، أمراض القلب ، اضطرابات التنفس أثناء النوم ، مشاكل المفاصل وغيرها ، في حالة وجود هذه المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة ، يمكن أن تكون عملية تكميم المعدة خيارًا للتحسين الصحي .

مع ذلك يجب أن يتم تقييم كل حالة بشكل فردي ، ويجب على المريض أن يستشير طبيب جراحة السمنة .

الاستعداد قبل عملية تكميم المعدة

– استشر الفريق الطبي : تحدث مع فريقك الطبي المعالج واستشره بشأن إجراءات الاستعداد للعملية والتعليمات الخاصة بك ، سيقوم الفريق الطبي بتزويدك بمعلومات محددة تتعلق بالتحضير والتعليمات الغذائية قبل العملية .
– اتبع نظامًا غذائيًا محددًا : قد يُطلب منك اتباع نظام غذائي محدد قبل العملية ، يمكن أن يتضمن ذلك تقليل حجم وتركيز الوجبات والتخفيف من تناول السكريات والدهون ، تحدث مع الفريق الطبي للحصول على نصائح غذائية محددة لحالتك .
– التوقف عن تناول بعض الأدوية : قد يُطلب منك توقف تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر على عملية التخثر أو عملية البنج الموضعي ، استشر الفريق الطبي بشأن الأدوية التي تتناولها واتبع التوجيهات المحددة .
– التحضير النفسي : استعد نفسيًا للعملية وتأكد من فهمك لجميع جوانبها ، قد تكون هناك تغييرات في نمط حياتك وعاداتك الغذائية بعد العملية ، ولذلك فإن الاستعداد النفسي يلعب دورًا هامًا في تحقيق نجاح العملية .
– الامتناع عن التدخين والكحول : يُنصح بالامتناع عن التدخين وتناول الكحول قبل العملية ، حيث يمكن أن يؤثران على عملية التخثر والشفاء .
– الفحوصات الطبية : قد يُطلب منك إجراء بعض الفحوصات الطبية قبل العملية .

مرحلة ما بعد عملية تكميم المعدة

– المستشفى والرعاية الفورية : بعد العملية ستكون في المستشفى لبضعة أيام للمراقبة وللتأكد من أن التعافي يسير بشكل جيد ، ستتلقى الرعاية اللازمة والدواء للتحكم في الألم وتجنب التعرض للمضاعفات .
– الحمية السائلة : في الأسبوع الأول بعد العملية ، قد تحتاج إلى اتباع نظام غذائي سائل يتكون من السوائل الواضحة مثل الماء والشوربات الخفيفة ، يتم ذلك للسماح للجرح الجراحي في المعدة بالتئام ولتجنب الإجهاد على المعدة المختزنة .
– تدريجياً نحو الغذاء الصلب : مع مرور الوقت وتحسن التئام الجرح ، ستتحول إلى نظام غذائي يشمل الأطعمة الناعمة والمهروسة ، توجد توجيهات محددة من الفريق الطبي بشأن الأطعمة المسموح بها والتي ينبغي تجنبها .
– الحياة العادية والنشاط البدني : بعد التعافي الكامل ، يمكنك العودة تدريجيًا إلى الحياة العادية واستئناف النشاطات اليومية ، يُنصح بالمشي وممارسة التمارين الخفيفة لتعزيز اللياقة البدنية وتحقيق فوائد صحية إضافية .
– الرعاية المتابعة : من المهم أن تتابع مع فريق الرعاية الصحية بعد العملية لمراقبة تقدمك والتأكد من أنك تحقق النتائج المرجوة .

النظام الغذائي بعد عملية التكميم

بعد إجراء عملية تكميم المعدة ، يتطلب النظام الغذائي تغييرًا كبيرًا للتكيف مع التغيرات التي تحدث في هيكل ووظيفة المعدة المكممة .
هناك مراحل مختلفة في النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة ، ويتم تقديمها تدريجيًا وتنقسم عادة إلى :

– المرحلة السائلة : تبدأ فورًا بعد العملية، وتستمر لمدة حوالي 1 – 2 أسبوع ، يشمل ذلك تناول السوائل فقط مثل الماء ، الشاي غير المحلى، العصائر الخالية من السكر ، والحساء السائل ، يتم تجنب الأطعمة الصلبة والمصطكيات خلال هذه المرحلة .

– المرحلة الناعمة : بعد المرحلة السائلة، يتم تدريجيًا إضافة الأطعمة الناعمة والمهروسة مثل الزبادي اللين ، العصائر ذات القوام الكريمي ، العصائر المخفوقة ، البيض المسلوق ، واللحوم المطبوخة بشكل ناعم ، يجب تجنب الأطعمة اللينة التي قد تتسبب في تهيج أو تعطل المعدة .

– المرحلة العادية : تبدأ عادة بعد حوالي 4-6 أسابيع من العملية ، في هذه المرحلة ، يمكن تدريجياً إدخال الأطعمة الطرية والمعتدلة مثل الأسماك ، الدجاج المطبوخ ، الخضروات الناعمة ، الفواكه المهروسة ، والحبوب الكاملة .

– المرحلة المستدامة : بعد تجاوز المراحل السابقة واستعادة القدرة على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة ، يمكن التحول إلى نظام غذائي مستدام .

فوائد عملية تكميم المعدة

– فقدان الوزن : تكميم المعدة يساعد على فقدان الوزن بشكل كبير ، بعد تقليص حجم المعدة ، يشعر المريض بالشبع بسرعة أكبر ويستطيع تناول كميات أقل من الطعام ، هذا يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية المستهلكة وبالتالي فقدان الوزن .

– تحسين الصحة : فقدان الوزن يمكن أن يحسن الحالة الصحية بشكل عام ، قد تتحسن حالات صحية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري واضطرابات التنفس أثناء النوم وأمراض القلب وغيرها بعد فقدان الوزن .

– تحسين الجودة الحياة : قد يشعر الأشخاص الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة بتحسن عام في جودة حياتهم ، فقدان الوزن يمكن أن يؤدي إلى زيادة الحركة والنشاط البدني والقدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل أفضل .

– تأثير طويل الأمد : تكميم المعدة يعتبر إجراءً دائمًا ويمتلك تأثيرًا طويل الأمد على فقدان الوزن ، بالمحافظة على نمط حياة صحي بعد العملية ، يمكن للمريض الاستمرار في فقدان الوزن والحفاظ على النتائج على المدى البعيد .

مع ذلك يجب أن يتم فهم أن عملية تكميم المعدة ليست حلاً سحريًا وتحقيق النتائج المطلوبة يتطلب التزامًا بنمط حياة صحي ومتابعة طبية منتظمة .

مضاعفات تكميم المعدة

– مضاعفات جراحية : قد تشمل مضاعفات جراحية مثل التسرب الغير طبيعي للسوائل أو الدم في الفترة اللاحقة للعملية ، التهابات الموقع الجراحي ، تجلطات الدم ، وتسرب المعدة من الأماكن المثبتة لها .

– مضاعفات التخثر : يمكن أن تحدث تجلطات الدم في الأوردة العميقة أو الشرايين ، وهي مضاعفة خطيرة قد تتسبب في تشكيل جلطات دموية في الرئة أو القلب .

– مضاعفات غذائية : يمكن أن تحدث مشاكل في الاستيعاب الغذائي بعد العملية ، مما يتطلب اتباع نظام غذائي محدد وتجنب بعض الأطعمة ، قد يحدث أيضًا نقص في الفيتامينات والمعادن الأساسية في الجسم .

– مضاعفات نفسية : يمكن أن تواجه بعض الأشخاص مشاكل نفسية بعد العملية ، مثل الاكتئاب أو القلق بسبب التغييرات في نمط الحياة والصعوبات في التكيف معها .

– انسداد الأمعاء : يمكن أن يحدث انسداد في الأمعاء بسبب تشكيل ندبات أو تضيقات في المنطقة المعوية بعد العملية .

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة تعتمد على عدة عوامل ، بما في ذلك خبرة الجراح والتزام المريض بنمط حياة صحي بعد العملية. عمومًا ، يمكن القول أن نسبة نجاح العملية تتصل الى أكثر من 95 % .

وفقًا للدراسات والتقارير العلمية ، فإن نسبة نجاح تكميم المعدة في تحقيق فقدان الوزن الملحوظ يمكن أن تصل إلى حوالي 60 – 70 % من الوزن الإجمالي الزائد ، وقد تكون نسبة نجاح العملية في التحكم في الحالات المرتبطة بالأمراض مرتفعة أيضًا .

ومع ذلك يجب أن نلاحظ أن نتائج العملية تختلف من شخص لآخر وتعتمد على عوامل فردية مثل العمر ، الوزن الأولي ، وضعف أو تعافي الجسم ، كما يجب أن يتم الالتزام بتعليمات الرعاية الما بعد العملية ونمط حياة صحي للحفاظ على النتائج المحققة .

لذا يجب على المريض التحدث مع فريق الرعاية الصحية المعالج للحصول على تقييم دقيق لحالتهم الشخصية والتوقعات المحتملة لنجاح العملية .

كم سينقص حجم المعدة بعد عملية التكميم ؟

عملية تكميم المعدة تهدف إلى تقليص حجم المعدة بشكل كبير ، عادةً ما يتم تخفيض حجم المعدة إلى حوالي 15 % – 30 % من حجمها الأصلي ، هذا يعني أن المعدة ستكون أصغر بكثير بعد العملية وستتسع لكميات أقل من الطعام .

تقليل حجم المعدة يساعد على تحقيق الشبع بسرعة أكبر بعد تناول كميات صغيرة من الطعام ، مما يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية المتناولة وبالتالي فقدان الوزن .
مع ذلك يجب أن نلاحظ أن تجربة كل فرد تكون فريدة وقد يختلف حجم المعدة النهائي بعد العملية بناءً على العوامل الفردية ، كما يمكن أن يؤثر نمط الحياة البعد العملية على القدرة على توسيع المعدة مع الوقت ، يجب أن يكون هناك التزام بنظام غذائي متوازن وممارسة النشاط البدني للحفاظ على النتائج المحققة .

هل ستنمو المعدة مرة أخرى بعد عملية التكميم ؟

عملية تكميم المعدة تقوم بإزالة جزء كبير من المعدة وتقليل حجمها ، وعلى الرغم من أنه في بعض الحالات قد يحدث تمدد طفيف للمعدة بمرور الوقت ، إلا أنها عادةً ما تظل أصغر بشكل عام بعد العملية .

مع ذلك يجب أن يتم الالتزام بتعليمات الرعاية الما بعد العملية والالتزام بنمط حياة صحي للحفاظ على النتائج المحققة ، يجب تناول كميات صغيرة من الطعام وتجنب الأطعمة العالية بالسعرات الحرارية والمشروبات الغازية والأطعمة الدهنية .

إذا تم الالتزام بنمط حياة صحي ومتوازن بعد العملية ، يمكن الحفاظ على حجم المعدة الصغير والتحكم في الوزن المستقر .
ومع ذلك يجب أن يكون هناك إشراف طبي ومتابعة من فريق الرعاية الصحية لتقييم التقدم وتوجيه الرعاية المستمرة .

هل عملية تكميم المعدة آمنة ؟

عملية تكميم المعدة تعتبر إجراءً جراحيًا آمنًا عمومًا ، ولكن مثل أي عملية جراحية، قد تكون لها مخاطر ومضاعفات .
من أجل زيادة مستوى الأمان وتقليل المخاطر ، يجب أن تتم العملية في مرافق طبية متخصصة وبواسطة فريق طبي ذو خبرة .

ما هو أقل وزن لعملية تكميم المعدة ؟

ليس هناك وزن محدد يعتبر الحد الأدنى لإجراء عملية تكميم المعدة ، معظم الأطباء ينصحون بعملية تكميم المعدة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والتي تؤثر سلبًا على صحتهم وجودتهم الحياتية .

عملية تكميم المعدة عادةً ما تُنصح بها للأشخاص الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) العالي ، وهو قياس يستخدم لتقييم السمنة بناءً على الوزن والطول .
عادةً ما يُعتبر BMI الذي يتجاوز 40 أو BMI يتجاوز 35 مع وجود حالات صحية مرتبطة بالسمنة مؤشرًا على إمكانية الاستفادة من عملية تكميم المعدة .

ومع ذلك يمكن للأطباء أن ينظروا إلى عوامل أخرى بالإضافة إلى BMI ، مثل تاريخ الوزن والمشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة ، لتحديد ما إذا كانت عملية تكميم المعدة هي الخيار المناسب للشخص المعني .

كم مدة عملية التكميم ؟

مدة عملية تكميم المعدة تتفاوت وتعتمد على عدة عوامل ، بما في ذلك خبرة الجراح وتعقيدات الحالة الفردية . عموماً ، يمكن أن تستغرق العملية ما بين 1 إلى 2 ساعة تقريباً .

ومع ذلك قد تستغرق مدة العملية أكثر أو أقل حسب حالة الشخص وتعقيداتها ، بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على مدة العملية تشمل تاريخ الوزن للشخص ، وحجم المعدة المراد تكميمها ، وتوجيهات الجراح ، وأي مضاعفات أو صعوبات قد تظهر أثناء العملية ، يجب على الجراح أن يقدم لك تفاصيل أكثر دقة حول مدة العملية ويشرح لك الإجراء بشكل كامل قبل الإجراء الفعلي .

التكميم والحمل

عملية تكميم المعدة قد تؤثر على القدرة على الحمل والحمل نفسه .
هناك بعض النقاط التي يجب مراعاتها بشأن التكميم والحمل :

من الأفضل تأجيل الحمل : يُفضل عادة تأجيل الحمل لمدة عام إلى عامين بعد إجراء عملية تكميم المعدة ، يحتاج الجسم إلى وقت للتعافي وتحقيق فقدان الوزن المستهدف قبل الحمل .

تغييرات في الهرمونات : عملية تكميم المعدة يمكن أن تؤثر على هرمونات الجسم ، بما في ذلك هرمونات الحمل مثل الاستروجين ، قد يؤثر هذا التغيير الهرموني على القدرة على الحمل ويزيد من خطر العقم أو الصعوبات في الحمل .

التحضير والمتابعة الطبية : إذا كنت تخططين للحمل بعد التكميم ، فمن الأهمية بمكان استشارة الطبيب المعالج وإجراء التحاليل اللازمة للتأكد من أن جسمك في حالة جيدة للحمل ، يمكن أن يوجد بعض التعديلات اللازمة على الأدوية أو الفيتامينات المكملة لتلبية احتياجاتك الجديدة .

التغذية السليمة : تتطلب الحمل بعد التكميم الاهتمام بتغذية سليمة وتلبية احتياجات الجسم والجنين من الفيتامينات والمعادن الأساسية ، يجب عليك استشارة أخصائي تغذية للحصول على خطة غذائية مناسبة وتوفير التغذية الملائمة لك ولطفلك المتنامي .

من الضروري التحدث إلى طبيبك المعالج للحصول على المشورة الطبية المناسبة قبل الحمل بعد عملية تكميم المعدة .

الترهلات بعد التكميم

بعد إجراء عملية تكميم المعدة ، قد تحدث بعض الترهلات في الجلد نتيجة لفقدان الوزن السريع وتغير حجم المعدة .
وعلى الرغم من أن عملية تكميم المعدة تساهم في تحسين مظهر البطن وتقليل الدهون الزائدة ، إلا أنها قد لا تعالج تمامًا الترهلات الجلدية .
تتأثر درجة الترهلات الجلدية بعد التكميم بعدة عوامل ، بما في ذلك :

– كمية الوزن المفقودة : كلما كان الفرق في الوزن قبل وبعد التكميم أكبر، زادت احتمالية حدوث الترهلات الجلدية.
– عوامل عمرية ووراثية : يمكن أن تؤثر العوامل العمرية والوراثية في مرونة الجلد وقدرته على الانكماش والتعافي بعد فقدان الوزن.
– نسبة الدهون في الجسم : إذا كانت نسبة الدهون في الجسم عالية، فقد يكون هناك تراكم للدهون في مناطق معينة بالجسم والتي يمكن أن تتسبب في ترهلات أكثر وضوحًا بعد التكميم.

علاج ترهل الجسم بعد التكميم

في حالة وجود ترهلات جلدية بعد التكميم ، يمكن النظر في الحلول التالية :

– عمليات شد الجلد : قد يكون اللجوء إلى عمليات شد الجلد، مثل شد البطن ( Tummy Tuck ) ، لإزالة الجلد الزائد وتحسين مظهر البطن والمنطقة المحيطة .
– العناية بالبشرة وتحسين مرونتها : يمكن استخدام مرطبات وكريمات مرطبة للحفاظ على صحة ومرونة البشرة ، كما يمكن اعتماد تقنيات التدليك وتمارين تقوية العضلات للمساعدة في تحسين مظهر البشرة .

سعر عملية تكميم المعدة

تكلفة عملية تكميم المعدة تختلف بشكل كبير وتعتمد على عدة عوامل ، بما في ذلك في أي دولة ستكون العملية ، مستوى الخدمات الطبية ، سمعة وتخصص الجراح ، المستشفى المختار ، والتكاليف الإضافية المرتبطة بالفحوصات الطبية اللازمة قبل وبعد العملية .

تشمل التكلفة تكاليف الجراح والتخدير والمستشفى والفحوصات اللازمة قبل العملية والرعاية ما بعد العملية .
يجب أن تتواصل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو المستشفى للحصول على معلومات أكثر تحديدًا حول التكاليف المتوقعة لعملية تكميم المعدة والتأكد من تضمين جميع الخدمات المتعلقة في التكلفة المذكورة .

تابع القراءة مواضيع ذات صلة :
سعر عملية التكميم .

يمكنكم متابعتنا من خلال صفحتنا : https://www.facebook.com/Tacteec/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق